الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ێـۉمَێـاتِ بُڼتِ فى سَڼه اۉۉلـى ڃامَُعه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sindrella smsm

avatar

انثى
عدد المساهمات : 28
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 02/12/2011
العمر : 26
الموقع http://anamasry.top-me.com

مُساهمةموضوع: ێـۉمَێـاتِ بُڼتِ فى سَڼه اۉۉلـى ڃامَُعه    الإثنين 05 ديسمبر 2011, 3:19 pm


بعد قرار سارة انها لن تذهب الرحلة , اضطرت منى للامتثال ,بعد ان اقنعتها بأن من الافضل الا تنجرف لمشاعرها التي ستؤذيها ,وانها يجب ان تعود لعقلها وبالفعل قررت منى ان تنسى احمد ,وتقتنع بأنه لم يفعل شيئاً اصلا ليعلقها به ,وأن الأمر كله عادي , وماتتوهمه هو من نسج خيالها فقط, وأن مازرعه أخوتها الكبار فيها من الخوف من اصدقائها الشباب ماهو الا اوهام وتعنت من جانبهم ,وان الحياة في الكلية غير ما يفكرون به تماما, أوكأنهم لم يدخلو كليات من قبل؟, وانها لم تعد طفلة , انها فتاة كبيرة وتعرف حدودها جيدا.



*********************

مر يوم الرحلة على احمد كسابق الرحلات,جميل ظريف ,بل والادهي انه مليء بالوجوه الجديدة , ومر عليه اليوم وقد نسي غضبه,بل نسي وجود مني اصلا.

*********************

صحيح ان منى قررت الا تفكر في احمد , الا ان عقلها الباطن كان ينتظر منه مكالمة يستفقدها في الرحلة, الم يتصل بها مخصوص ليدعوها , وتعب عقلها الباطن من التفكير طوال اليوم ,مما اوصلها لحالة من الانكار الشديد لما يحدث لها.



*انت عبيطة؟, احمد مين دا الي بيفكر فيكي؟, اسمعي كلام سارة , مفيش حاجة من الي في دماغك اصلا, وبعدين مش انتي مش بتاعة الكلام ده, بتفكري فيه ليه بقي دلوقتي ؟؟؟ّّّّّ!!

وقررت غلق الموضوع والالتفات لدراستها فقط.

********************

بعد هذا اليوم , عاد احمد ومني كل لحياته, صحيح ان منى تراه كثيرا في الكلية , وكيف لا ؟وهو مثل بخارالماء , الا انها قست نفسها واعانتها سارة على ذلك , اما احمد فكاد ينسي منى لولا انه كان يلمحها في بعض الايام , اما داخلة الكلية , اوخارجة , او عند الكافيتيريا , لكنه لم يشغل باله ان يتكلم معها.



* والله انا عرضت عليها وهي الي رفضت, بتتنك على ايه انا مش فاهم, خلى الادب ينفعها, انا عمري ما اتحايلت على بنت , وبعدين البنات اكتر من الهم على القلب.


شيرين: يا بنتي انتي بتدخلى الامتحان تكتبي الي تعرفيه سواء جالك او مجالكيش, المهم تملي ورقة الاجابة.

منى : هو انا هستنا لما ادخل الامتحان؟, انا مش فاهمة حاجة اصلا , انا عايزة اخد درس ,وعايزة الحق دا معادش الا شهرين على الامتحانات, وخالد زميلي قالي ممكن يشرحلي , بس مش عارفة اعمل ايه.

شيرين: ايه دا ماحنا اتنطقنا اهه وبقي لنا اصحاب ولاد .

منى: لو سمحتى يا شيري ,دا ولد محترم جدا وبعدين دا دحيح الدفعة, وانتي عارفة كويس اني ماليش في الحورات دي.

شيرين :طب بالراحة عليا شوية, ربنا يكملك بعقلك يا ستي ويبعد عنك الشيطان ......ييييه اهو جه.

منى: هو مين دا؟

شيرين: الشيطان.

التفتت منى لتجد نفسها وجها لوجه امام احمد, نظر الي منى وقال محادثا شيرين

احمد: شيطان ايه؟

أ*ياه انتي لسه بتحمري , بس والله ليكي وحشة

منى:....................

م*حرام عليكي يا شيري بقي دا شيطان

قالت شيرين

شيرين: سيبك انت, كنت رايح على فين كده؟

احمد : كنت بدور على كيمو مشفتيهوش؟

شيرين : لا مشفتوش, الا صحيح يا ايمو , متعرفش حد بيدي دروس سنة اولي .

نظر لمنى بنظرة خاوية وقال


احمد: اعرف واحد صاحبي كان معانا, هو دلوقتي معيد, انتي عايزة تاخدي درس؟

مني بصوت خفيض

منى: اه, انا كنت بسأل شيرين اعمل ايه, بس انا ممكن واحد زميلي يشرحلي.

أ* واحد زميلك , هو انتي لحقتي ,ماكنتي عاقلة, قال واحد زميلي قال

احمد: لا لا لا, متخليش حد يلخبطلك دماغك , انا هظبطلك عند صاحبي دا وهبقي اكلمك اقولك, تمام؟

م*مابلاش انت, انا ما صدقت نسيتك

منى : ماشي ان شاء الله.

احمد: يلا , عايزين حاجة؟

شيرين: وهنعوز منك انت ايه؟

احمد: ماشي يا غلباوية ,سلام.

وبعد ان مشي التفتت شيرين لمنى واضعة كفيها في وسطها

شيرين: وايه هكلمك اقولك دي ان شاء الله, انتو بتكلمو بعض؟

منى: لا والله العظيم ابدا , هو مكلمنيش الا مرة يقولي على الرحلة وبس وعمرنا متكلمنا حتى في الكلية بعدها.

شيرين: وبس؟

منى: انا حلفت , انتي مش مصدقاني؟

شيرين: مصدقاكي يا ستي......., والله انا نفسي انصحك بس خايفة تفهميني غلط.

منى: لا قولي يا شيري براحتك.

شيرين : اصل احمد دا انا اعرفه من اول ما حطيت رجلي في الكلية, كان لسه بيعيد تانية ,كان واد بايظ وكده , بصراحة عجبني اوي لانه مع كل دا كان جدع , وحصلت توقيعة كده من واحدة صاحبتي, وصلتله اني معجبة , كنا ساعتها مش اصحاب اوي , فبدأ هو يرسم عليا وبتاع , بس شوية كده , عرفت حكاية التوقيعة وقلتله اني مش في دماغي حاجة , وبقينا اصحاب من ساعتها , بس هو مبيبطلش رمرمة , انا مش قلقانه منه هو , انا خايفة عليكي انتي , ممكن تحطي انتي في دماغك حاجة وهو مش هنا اصلا.......

منى تقاطعها بشدة

منى: انا مفيش في دماغي حاجة.

شيرين: اسمعيني بس للاخر, انتي لسة مش في دماغك حاجة, بس انتي خام ع الاخر , يعني مصيبة ,ممكن من ادبك تروحي في داهية , ومتفتكريش انا مش دريانه بيكي ,دانتي بتحمري لما بيكلمك.

منى: هو الادب بقي عيب الايام دي؟

شيرين: لا , مبقاش عيب ولا حاجة, بس عشان تتعاملي مع الناس لازم تكوني مصحصحة, يعني عندك سارة صاحبتك مثلا, انا شايفة انها مبقالهاش شهر ونص في الكلية وبقت اشهر من احمد نفسه, ومع ذلك محدش يقدر يتعدي حدوده معاها,ولا يقول عليها كلمة , وكل الناس اصحابها ,اهي هي دي الصحوبية الي كنت بقولك عليها,يبقي كل الناس اصحابك , بس انتي مش ملك حد.

منى: انتي بتقوليلي الكلام دا ليه.

شيرين: عشان انا بنت وعارفة البنات كلها بتبقي عايزة تحب وتتحب وانا نفسي حبيت واتحبيت واديكي شفتي الي حصلي ومن ساعتها الحمد لله , عرفت ان الطريق السليم مفيش احسن منو, وانا تعبت جامد بعد اسامة ,واحدة غيري كانت دورت على واحد تاني على طول عشان تملا الفراغ الي سابه, ودا الي بيحصل على طول البنت اول مابتسيب الولد بتبقي عاملة زي المدمنة مبتبطلش ولاد ,وهاتيلي اسم بنت سابت ولد وما ارتبطتش بعده , انا الحمد لله لولا انهم لحقوني بمحمود ودخل من الباب مكناش هنتخطب بعد اسبوعين ,وانا شفت , شفت انتي بتبصي لاحمد ازاي ,انا اكبر منك بسنتين صحيح, بس انا شفت كتير , وانتي بقي ودماغك , خدي بالك من نفسك غشان محدش هياخد باله منها الا انتي , والكلام دا مش على احمد بس , دا على اي ولد تاني يحاول يدخلك من الشباك.

صمتت شيرين ونظرت لمنى التي كانت مشدوهة طوال المحاضرة التي قالتها شيرين , شعرت منى بان كل كلمة قالتها شيرين كانت صواب ,حتى ان عينيها امتلأت بالدموع.

شيرين:ايه يا بنت يا هبلة انتي هتعيطي؟

ومدت زراعها واحتضنت منى وقالت

شيرين: يا عبيطة ,انا قصدي افهمك.

مني من بين دموعها

منى: انا فهمت والله فهمـــــــــــــــــــت........!!!!!!!

ۉبَـﮗڍهـَ اڼتَهـَتَ الـכَـلـقَهـَ الـخامَسَهـَ مَڼتَظرَهـَ رَايـﮗمَ I love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ێـۉمَێـاتِ بُڼتِ فى سَڼه اۉۉلـى ڃامَُعه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدي الأدبي :: قصص وروايات-
انتقل الى: